أعوذ بالله من الشيطان الرجيم




سلام الله عليكم ورحمته وبركاته



أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم


مِنَ الْمُؤْمِنِينَ


رِجَالٌ صَدَقُوا


مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ


فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ


وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ


وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا


لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ

وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ


إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا



8 تعليقات:

غير معرف يقول...

اخوتي في الله ..

إن من الأمور اللازمة و الضرورية أن يكون الداعية على علم بأنه سيجد في طريقه العديد من العقبات التى ستعترضه لهذا يجب أن يكون حريصا على رجوعه في كل الحالات إلى الكتاب و السنة حتى يتجنب المزالق و المخاطر ، و ينجو من غوائلها و مهالكها ..

ذلك لأن أى عقبة تعترض طريق الداعية ، قد تعوقه عن مسيرته ، و تثبط من همته ، و تصده عن غايته ، و توهن من عزيمته ، و تبدد من جهده ، و تقلل من إنتاجه ..

بل و ربما أقعدته عن السير في طريق الدعوة و الجهاد .. فيقعد مع القاعدين ، و يصبح في المجتمع من اليائسين المعوقين !!

غير معرف يقول...

في ما يخص الدعاء

في ضهر الغيب أحسن بكثيييير

أنيس المسلم يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أنيس المسلم يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أنيس المسلم يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
توبة نصوحة يقول...

هل من مقالة تتحدث في هذا المجال ننشرها كي تعلو بها انفسنا
الدعوة... ااااااه.......مقصرون

توبة نصوحة يقول...

السلام عليكم
اخي انيس جزاك الله خيرا على حرصك على نجاح هذا المشروع
لست من حفظة القران
و لا اقوم بنشر الفتاوى او احكام التجويد لانها منتشرة بكثرة على النات و الحصول عليها سهل
لهذا لم ارد ان يكون الموقع علمي
سرد لفتاوى
احكام و غيره
لا اقلل من قيمة هذه الاشياء ابدا و الله يعلم انها الاساس بعد العقيدة طبعا
لكن في هذا الموقع اردت قصص مقالات احاديث للروحانيات و الايمانيات تعلو بهم الهمة ليست احكام فقط
ارجو ان يكون المعنى واضح
بالنسبة لمشروع السنن المهجورة الاخت احلام متكلفة بالموضوع ما شاء الله نسال الله ان يثبتها
و اختي عابرة سبيل التي نقلت منها هذا الموضوع هي مشغولة للغاية الان


ربي يثبتنا

غير معرف يقول...

نعم أختي هي الأساس
فلا تلهيك الفروع

لا سيما أنها مليأة بالاخطاء العقدية
التي هي باب للفتن مفتوح على مصراعيه
و لا يأمنها أحد

اقتدي بشيوخنا الربانيين

وقد أخرج الطبراني عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:( إن الله يحب معالي الأمور وأشرافها ويكره سفسافها ) - أي يكره المحقرات منها

إرسال تعليق

المتابعون

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting